حوادث

القنيطرة انتشار ظاهرة المتخلفين عقليا والمسؤولون لا يحركون ساكنا

هنا24_  عزيز منوشي

أضحت ظاهرة انتشار المتخلفين عقليا والمتسولين تؤرق بال وراحة ساكنة مدينة القنيطرة ، إذ أصبحت المدينة تعرف في الآونة الأخيرة زيادة مستمرة ومخيفة في أعداد هذه الفئة المهمشة في المجتمع، والذين أصبح وجودهم يشكل خطرا على سكان المدينة وزوارها على حد سواء

أما وسط المدينة، وخاصة بشارع محمد الخامس ، فإن هؤلاء يجدون في المكان ملاذا لهم، طالما أن السلطات غير آبهة بهم، تاركة إياهم يواجهون الموت لوحدهم، أو تكتفي باخد صورة لبعض الحملات الوهمية مع صحافة صفراء قصد الاشهار.
إلى جانب “تقصير السلطات، وغياب مؤسسات تتخصص في مواكبة المتشردين وإيوائهم، غير أنها لا تقوم بشيء في هذا الباب”. بل تكتفي باخد صورة والاشهار في الجرائد الصفراء، فإن السلطات لا تحرك ساكنا في قضية إيواء بعض المتشردين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock