مجتمع

ادارية الرباط تكرم قضاتها و موظفيها

بادر الاستاذ عبد العتاق فكير رئيس المحكمة الادارية بالرباط اليوم الى اقامة حفل تكريم لقضاة و موظفي المحكمة شكرا لهم على تفانيهم ، و يعتبر الاستاذ فكير ، فوج 22 الذي التحق بالقضاء سنة 1992 بعد اتمام الخدمة المدنية ليسلك مسارا طويلا في القضاء حيث كان رئيسا للغرفة العقارية بالمحكمة باسفي ، سنة 2002 ليلتحق بالمحكمة الادارية بالدار البيضاء قبل الالتحاق بمحكمة النقض سنة 2013 كرئيس غرفة ، وبعدها تولى منصب رئيس المحكمة الادارية بفاس ، و في مطلع سنة 2020 عين رئيسا للمحكمة الادارية بالرباط ، له مقالات و مؤلفات علمية منها كتاب القضاء الاستعجالي في المادة الادارية

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. كم أسعد شخصيا حين أسمع اعتراف البعض بفضل ” من علمنا حرفا “، وهذا ‏من صميم ديننا الحنيف وأخلاق أجدادنا وأسلافنا، الذين ورثنا عنهم ما نردده ‏دوما من دعاء ” اللهم ارحمنا وارحم والدينا … وارحـــم مــــن علمنـــــا “… ‏

    وكم سعدت أيضا حين عرفت أن المعني ” بما قالته العرب ” هو ذلك الهرم ‏الشامخ، السيد الرئيس الأستاذ / عبد العتاق فكير، الذي طالما أفاد ولا زال يفيد ‏قضاتنا وطلابنا وموظفي محاكم مملكتنا بما تعلمه ونبغ فيه من علوم القانون ‏الإداري، فهو إذن جدير بذلك الإعتراف … ‏

    واسمح لي، أيها الصديق والأخ العزيز، السيد المستشار الدكتور / هشام، بأن ‏أنضم إليك لتقديم شكري الخالص للسيد الرئيس الأستاذ / فكير على تشجيعه ‏لمحيطه في العمل واعترافه بمساهمة ذلك المحيط في سير المحكمة التي ‏يترأسها. أطال الله عمره ومتعه بكامل الصحة والسعادة حتى يزيد من عطائه.‏

    أما أنت، فلا أجد عبارات أصف بها اعترافك بالجميل للسيد الرئيس، الذي كان ‏زميلا لك بالمحكمة الإدارية بالدار البيضاء والذي، بكل تأكيد، استفدت منه ومن ‏تجربته الواسعة، ولكن أيضا من حكمته وطيبوبته وسعة صدره وابتسامته ‏الدائمة، ولا شك أيضا أنه، بدوره، استفاد منك.‏

    حياكما الله معا وشكرا على جعل ” ما قالته العرب ” شعارك الدائم ولا تكن كمن ‏يقول فيهم الشاعر:‏

    أعلمه الرماية كل يــوم فلما اشتد ساعده رماني‏
    وكم علمته نظم القوافي فلما قــال قافيــة هجاني

    وهذا لم يكن من طبعك ولن يكون من شيمك.‏

    حفظكم الله جميعا، والسلام عليكم وعيدكم مبارك سعيد.‏
    ‏ ‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock