منوعات

فقرة رياضية

الصويرة / حفيظ صادق

كلمة في حق المدرب والمربي المرحوم أحمد محتوت الملقب بإسم ” تشينافا ” بمدينة الصويرة وعلى الصعيد الوطني معروف بإسم الأب الصويري .
في سنة 1972م كان يمنع على كل لاعب يتدرب عنده أن يلعب في الشاطئ اي ” تغارت ” .باستثناء فصل الصيف حيث الإستجمام والتسلية .كما أنه يمنع على اللاعبين ولوج السينما ليلا ولازال لاعبوا “الفتيان والشبان ” يتذكرون هذا المربي الكبير . وعدم مرافقة رفقاء السوء ومتابعة الدراسة اولا .
رحم الله هذا الرجل الشريف والمربي الخلوق عرفته الملاعب الرياضية بتكوينه للاعبي الزمن الجميل في المنتخب الوطني لكرة القدم …
كانت التربية الرياضية الحقة التي خلفت لاعبين كبار بمدينة الصويرة كسالم بوكيا والعرش عبد المولى ” قرى ” وآخرون . كم نحن في حاجة لمثل هؤلاء المدربين الذين أعطوا الشيء الكثير لكرة القدم بالصويرة وبالمغرب بصفة عامة إسئلوا ساكنة مدينة القنيطرة عن الأب أحمد الصويري …
نداء الى كل مسؤول بإقليم الصويرة الى كل إنسان الى كل رياضي وهو تسمية الملعب البلدي لكرة القدم باسم هذا الهرم الرياضي والمدرب المقتدر واللاعب السابق في صفوف النادي القنيطري بداية الاربعينات إنه الأب أحمد الصويري …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock