مجتمع

المكتب الاقليمي المنظمة الديمقراطية تعقد اجتماعها العادي الاول بعد تجديد مكتبها النقابي

هنا 24 قرنوف محفوظ

المنظمة الديمقراطية للتعليم بمراكش تصف الدخول المدرسي للموسم الدراسي 2020/2021 بالكارثـــي وتدعـــو المديرية الإقليمية للتدخل العاجـــل لإصلاح الاختلالات المادية والبنيوية.
عقد المكتب الإقليمي للمنظمة الديمقراطية للتعليم بإقليم مراكش يوم الاثنين 16 نونبر 2020 على الساعة السابعة مساء بنادي المدرس اجتماعه العادي الأول بعد تجديد مكتبها النقابي حيث نوه الأعضاء في بداية الاجتماع بتدخل القوات المسلحة الملكية وبأمر من صاحب الجلالة بمعبر الكركرات الذي اعاد الامن والأمان وحرر السائقين العالقين به من ابتزازات مرتزقة البوليزاريو.
وبعد ذلك تناولوا موضوع الدخول المدرسي في ظل تداعيات جائحة كورونا وما واكبه من إجراءات وتدابير احترازية ضمانا لصحة وسلامة الأطر التربوية والإدارية فقد لوحظ عدم احترام البروتوكول الصحي: تقصير في توفير مواد التعقيم وأدوات قياس الحرارة وعدم احترام التباعد الجسدي ناهيك عن عدم اجراء فحوصات طبية استباقية للأطر في الأماكن التي عرفت انتشار الوباء رغم النداءات المتكررة للأطر التربوية. كما تناول الأعضاء بالدرس والتحليل الدخول المدرسي وما عرفه من اختلالات وعشوائية في تدبير الموارد البشرية حيث عرفت بعض مناطق الجدب فائضا بينما عرفت أخرى خصاصا وقد لجات المديرية الى سد هذا الخصاص بتكليف أساتذة الابتدائي للتدريس بالإعدادي والثانوي دون تكوين بيداغوجي. وقد سجل المكتب ما يلي الى:
التأخير في التوصل بأدوات التعقيم وبالأعداد الكافية
يحيي المجتمع المدني المحلي على تطوعه ومساهمته الفعالة في توفير الشروط الصحية لإنجاح الدخول المدرسي خصوصا بعد تخلي الإدارة عن دورها.
يشجب الغاء عقود الشغل الخاصة بالمنظفات والمنظفين في ظل انتشار الفيروس
يطالب بتوفير حراس الامن بكل المؤسسات التعليمية لحمايتها من السرقة واقتحامها من طرف الغرباء
توفير السبورات البيضاء والأقلام الجافة الخاصة بها وتعميمها على كل المؤسسات التعليمية
تمويل جميع المشاريع التربوية في إطار مدرسة النجاح للنهوض وتأهيل الفضاءات التعليمية واغنائها بالوسائل الديداكتيكية (قاعات متعددة الوسائط، مكتبات، حواسب، الربط بالشبكة العنكبوتية ….)
يسجل عدم نجاعة التعليم عن بعد بسبب غياب الوسائل الديداكتيكية وخضوع الأطر التربوية الى تكوينات في هذا المجال.
يشجب عدم تزويد المؤسسات التعليمية بالعالم القروي بمواد الاطعام المدرسي.
يطالب با شراك الفرقاء الاجتماعيين في التدبير الإداري والمادي وتعميم المعلومة.
وفي الأخير دعا المكتب الى الانفتاح على كل الغيورين عن المدرسة العمومية لتشكيل جبهة اجتماعية للدفاع عن المكتسبات والمطالبة بمزيد من الحقوق كما دعا مناضليه ومناضلاته الى التحلي بالبقظة والالتفاف حول منظمتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock