منوعات

باترون كابيتال تجمع 844 مليون يورو (1.038 مليار دولار أمريكي) للصندوق السادس

لندن – (بزنيس واير/”ايتوس واير”) – أغلقت شركة “باترون كابيتال”، المستثمر المؤسّسي الأوروبي الذي يركّز على الاستثمارات المدعومة بالعقارات، أحدث صناديقها، بعد ما جمعت 844 مليون يورو (1.038 مليار دولار أمريكي)، من بينها حوالي 128 مليون يورو (157 مليون دولار أمريكي) من رأس المال الاستثماريّ المشترك، لصالح صندوق “باترون كابيتال VI” (المشار إليه في ما يلي بـ’الصندوق السادس‘).

ومن إجمالي الـ 844 مليون يورو التي تمّ جمعها للصندوق السادس، جاء 83 بالمائة من قاعدة المستثمرين والعلاقات الحاليّة لـ “باترون”، حيث جاءت غالبيّة الالتزامات من أمريكا الشماليّة، تلتها آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا والشرق الأوسط. وكان من بين المستثمرين صناديق تقاعد وصناديق ثروة سياديّة وأوقاف ومؤسّسات ومديرو أصول. وقد عملت “إيفر كور” كوكيلٍ أساسيّ للاكتتاب.

وسيواصل الصندوق السادس اعتماد استراتيجية الاستثمار نفسها كسابقاته من صناديق “باترون”، حيث يستهدف بشكلٍ انتقائيّ مدروس الاستثمارات المتعثّرة المقيَّمة بأقلّ من قيمتها والمتعلّقة بشكل مباشر أو غير مباشر بالممتلكات في أنحاء أوروبا الغربيّة. وسيستثمر الصندوق في العقارات الفرديّة عبر مجموعةٍ من القطاعات، إلى جانب استثماراتٍ في الشركات مدعومةٍ بالعقارات فضلاً عن فرص الائتمان. وفي الأسابيع الأخيرة، كان الصندوق قد أكمل بالفعل العديد من الاستثمارات، وهو في المراحل النهائية من إغلاق استثماراتٍ أخرى باستخدام ما يقرب من 25 بالمائة من الطاقة الاستثماريّة للصندوق.

وفي هذا السياق، قال كيث بريسلاور، المؤسّس والمدير العام لشركة “باترون كابيتال”:

“إنه الصندوق السابع الذي نغلقه على مدى تاريخنا الممتدّ لـ 21 عاماً. وخلال هذا الوقت، كوّنّا سجلّاً حافلاً من خلال اقتناص الفرص وتعزيز القيمة إلى أقصى حدّ، وبنينا علاقاتٍ قويّة للغاية، وأثبتنا في النهاية أنه يمكننا تحقيق عائداتٍ مغرية في أيّ بيئة اقتصادية. ولهذا السبب، تمكّنّا من إغلاق هذا الصندوق الأخير بهذه النسبة العالية من مستثمرينا وعلاقاتنا الحاليّة، فضلاً عن اجتذاب الشريحة النهائيّة من رأس المال على خلفيّةٍ من الغموض الشديد الناجم عن جائحة ’كوفيد-19‘”.

“لقد أدّت الجائحة إلى تسريع عددٍ من الاتّجاهات الحاليّة عبر مختلف القطاعات العقاريّة في أوروبا، كما خلقت فرصاً للاستحواذ بأسعار مغرية على أصولٍ سليمة في الأساس ولكن أسيئت إدارتها. وبفضل فريقنا المتمرّس ونهجنا الدقيق وترسانة قويّة تزيد قيمتها على 3 مليارات يورو، فإننا نتمتّع بوضع يؤهّلنا لتحقيق استفادةٍ قصوى من هذه الفرص، ونحن نسعى بفعالية إلى توظيف رأس المال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock