مجتمع

تأسيس رابطة الشرفاء الأدارسة البومحمدين برأس الوادي تالوين.

عقدت رابطة الشرفاء الأدارسة يومه السبت 07 ماي2022 بالحي الاداري بتالوين جمعها التأسيسي العام لتأسيس رابطة الشرفاء الأدارسة البومحمدين برأس الوادي ،وفق ما يقتضية نص التزكية لنقباء الاشراف الادارسة بالمغرب والقانون الاساسي المنظم لها بموجب الظهائر .
وافتتح الجمع العام التأسيسي اشغاله بعد صلاة الضهر بثلاوة ايات من الذكر الحكيم ، بحضور العديد من احفاد البومحمدين نسبة للولي الصالح محمد بن صالح برأس الوادي بسوس العالية .
وقراءة القانون الأساسي لرابطة من طرف شكري زكرياء الادريسي .
وقدم الأستاذ عبد المالك البومحمدي مداخلة في موضوع الزوايا وادوارها التاريخية بخصوص ناحية رأس الوادي بسوس ،مبرزا محطات الصلحاء الأساسين فيها ودورهم في الوسط الاجتماعي والثقافي والتربوي الصوفي والأدبي ،وسجل حضور الولي الصالح العلامة سيدي احمد بن عبد الله الهوزوي في مجال الثقافة ،والفكر والاجتهاد الفقهي والنوازل ودوره البارز في تحصيل العلوم الشرعية والعرفانية على يد جهابدة الفقه واللغة والعلوم العرفانية الروحية ،والشريعة والافتاء والقضاء ،من شيخه احمد بن ناصر نور العلم بالمغرب والمشرق في زمانه .الى جانب علاقة سيدي احمد الهوزوي صاحب المدرسة الهوزوية بتلامذته الجشتمية والتي بزغ نجمها في عصره في جميع مصنفات العلوم الشرعية والشعرية ولمسته المميزة في صون المكتسب الديني ومقاصده في النوازل قضية الارث والكد والسعاية ..الخ .
وعلى هذا الاساس قدم الأستاذ خلاصة بشأن اهمية بعث هذا الموروث المتميز والقادر على بلورة الشأن الثقافي برأس الوادي بسوس .
وبعده ،وجهت الكلمة للأستاذ الباحث في السوسيولوجيا ابراهيم توفيق ،الذي اكد انتمائه الى الركراكين برأس الوادي بسوس العالية نسبة الى العلامة الولي الصالح سيدي عيسى بن عبد الرحمان الركراكي السكتاني قاضي القضاة في عصره وصاحب نوازل ابو مهدي عيسى السكتاني ،وقدوته المنارة في الاجتهاد وفض النزاعات في عصر محمد العالم ،حيث ميله الى التساكن والتصالح والتعايش ودرء مفاسد الفتنة والقساوة ..
ومجمل القول لخص الاستاذ مداخلته في الدور الروحي الهام لزوايا ،واعادة بعث ذلك الكنز الغزير في تحقيق اهذاف الدولة المغربية الشريفة المستمرة على اسس روحية تنبني عليها نتائج مهمة لاعداد اجيال قائمة على احترام القيم الجليلة في الدين الاسلامي الحنيف الوسطي والمعتدل ،المكرس لرحمة والنزاهة والقوامة في بناء حضارة مغربية تاريخية مادية ولا مادية غنية ،وجب استلهام تجاربها ومسارها واسسها لتقوية دعائم السياسات الرشيدة لمولانا امير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده في المجتمع المغربي .
وفي كلمة الاستاذ يحيى الناصري ركز على دور الشباب في النهل من الارث الكبير لزوايا والقيام بأدواره الكافية لبلورة تصورات والاهتمام بالتراث المحلي برأس الوادي ،تدوينا وترميما وصهرا على مناسباته وكل ما يعمل على تخليد اسسه القوية الروحية لشخصية المغربية صونا لذاكرة الجماعية للمغاربة ،وتمسكا بأهذاب الوطنية وتوابثها .
كما اشار الاستاذ الى دور الرابطة في التعايش مع جميع مكونات المغرب الثقافية والرمزية ،ومنها اثر تلك الرابطة القويمة بين الزوايا المذكورة واليهود المغاربة ،الذي تخلده الوثائق من ظهائر وتوجيهات سامية عبر التاريخ المغربي .،ونخص بالذكر جودي كاديش ومساعدته لشرفاء وزواياهم وترميمها واصلاحها ،ومنها الزاوية المصلوحية بفلسطين ،كما ترحم الجميع على روح سيمون ليفي رئيس الطائفة اليهودية بأكادير والجنوب باعتباره مثلا اعلى لتعايش المغربي بين مختلف مكوناته ويجسد هذه الخصوصية اليهودية المحلية الوفية لملكها والمعتزة ببلدها المغرب .
وبعده ،انطلقت اشغال انتخاب وتأسيس رابطة شرفاء الادارسة البومحمدين برأس الوادي ،حيث انتخب زكرياء شكري الادريسي رئيسا لها .
وفي الختام ،رفعت اكف الضراعة الى المولى عز وجل بأن يحفظ امير المؤمنين حامي حمى الملة والدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس ،وينصره نصرا مبينا يعز به الاسلام والمسلمين وان يتوج بالنجاح اعماله ويحقق مطامحه واماله ،ويبارك خطوات جلالته السديدة ،وبأن يقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الامير مولاي الحسن ،ويشد ازر جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الامير مولاي رشيد ،وبباقي افراد الاسرة الملكية الشريفة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock