منوعات

بيان تنديدي وتضامني مع ساكنة جماعة تارميكت نواحي ورزازات حول الحالة المزرية بالبنية التحتية لشوارعها

تعلن الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد تنديدها لتقاعس المجلس الجماعي بجماعة تارميكت نواحي ورزازات في النهوض بالبنية التحتية المتهالكة.

*حيث كشفت التساقطات المطرية التي تهاطلت على جماعة تارميكت بإقليم ورزازات عن هشاشة البنيات التحتية بهاته الجماعة الترابية ،ومع أول قطرات الغيث تحوّلت معظم الأزقة والشوارع إلى مستنقعات من المياه والأوحال، إضافة إلى الحفر المتواجدة بالمقطع الطرقي الرابط بين تارميكت ودوار تلاث ، ليتحول المشهد إلى برك مائية تتسبب في عرقلة السير والجولان و إزعاج مرتادي المقطع الطرقي السالف الذكر.*

والجدير بالذكر أن الطريق المهترئة التي تربط جماعة ترميكت ودواوير تاجدة، تازروت، تلمسلا ، وتلاث أضحت عنوانا لسيناريو ظل يتكرّر، في مثل هذه الفترات من كلّ سنة في تارميكت، و التي تؤدّي بالإضافة إلى عرقلة السير والجولان، تعسير وصول التلاميذ إلى المؤسسات التعليمية والعمال والمستخدمين والموظفين إلى مقرّات عملهم ، علاوة  على الإنارة  المنعدمة خصوصا بمنطقة تلمسلا وتلات.

*وعليه فإن المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد* تطالب من كافة الجهات المعنية بالتدخل العاجل و الفوري وتظافر الجهود من أجل  إستغلال جميع الوسائل المتاحة لتيسير أسباب النهوض بالبنية التحتية لجماعة تارميكت نواحي ورزازات.

*إمضاء نبيل وزاع الأمين العام للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد.*

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock