مجتمع

فضيحة.. دار للشباب تتحول الى وكر للمتشردين والمدمنين باقليم الحوز

بقلم :مفيدة الضويوي/محمد التحفي

تحولت دار للشباب بمنطقة للا تاكركوست باقليم الحوز الى وكر للمتشردين والمدمنين على المخدرات و الراغبين في قضاء حوائجهم، في الوقت الذي كانت تنتظر فيه الساكنة ان تشكل دار الشباب متنفسا جديدا للناشئة يساهم في تكوينهم و تربيتهم بدل ان يكون مرتعا يساهم في انحرافهم.
فقد تم الانتهاء من الاشغال في بناية دار الشباب وتجهيزها في 2014 ، الا ان الجهات المعنية لم تبادر بانهاء باقي الاجراءات من اجل توفير خدماتها للشباب والاطفال، بل ظلت بناية مغلقة بدون حراسة، ما جعلها مستباحة للصوص والمنحرفين، وهو ما ترجمه تعريض البناية للسرقة التي طالت الابواب والتجهيزات المتوفرة، بل ان يمتد العبث ويتطور بتخريب جدرانها، وتحويلها الى مطرح للازبال ومرتع للمنحرفين والمجرمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock