مجتمع

بينها النظافة والانارة العمومية وغياب الاعضاء عن دورة فبراير امور كثيرة …. تنذر بزلزال سياسي بجماعة تسلطانت

تشهد جماعة تسلطانت التي يقع نفوذها الترابي بإقليم مراكش في جملة من المشاكل التدبيرية وتسيير لا مسؤول لجماعة ارادتها بالملايير ، في المقابل تغيب الانجازات وتطول الانتظارات ، ساكنة تنتظر على احر من الجمر رخص الربط والاصلاح ،انارة ضعيفة وشبه منعدمة بأغلب احياء وازقة الجماعة ، ساىقو النقل المدرسي بدون أجور

الجهة اليسرى لتسلطانت تنتظر تدخل السيد والي الجهة كريم قسي لحلو للنظر في عدد الرخص الاقتصادية المقدمة ، كيف ولمن سلمت ؟ أسئلة تطرحها الساكنة في غياب جواب شافي لسخاء السيدة الرئيسة اتجاه الرخص الاقتصادية وجفاءها اتجاه رخص الربط والاصلاح ، دورة فبراير اجلت لمرتين والموعد الثالث يوم الاثنين المقبل ، والعديد من السيناريوهات تتداول ، هل انتهت فترة شالا على رأس جماعة تسلطانت أم هناك توافقات قبل الدورة ؟ أم أن الاعضاء والذين تجاوز عددهم العشرين عضو ، ضاقو درعهم بالحصيلة الكارثية للمجلس خلال السنة الاولى له ، فإجتمعوا على ايجاد حل لأغنى جماعة بالجهة قبل أن تستفحل الامور وتسير للاسوأ .

وفي تصريح خاص عبر عضو بجماعة تسلطانت أن الجماعة تتخبط في جملة من المشاكل والمطبات لا تعد ولا تحصى ، وسط تكتم من طرف السيدة الرئيسة ، فإلى متى ستنتظر ساكنة بالالاف تنمية مستدامة بجماعة لها من الامكانيات المادية تجعلها في مصافي جماعات رائدة بالمغرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock