مجتمعمنوعات

مولاي حمدي يحتقر بنعلي و يدعم أنور مالك لزعامة المعارضة الجزائرية .

جاء في نص للتغطية الفيسبوكية الذي نشر في الصفحة الرسمية لجماعة العيون “استقبل السيد مولاي حمدي ولد الرشيد، رئيس جماعة العيون، صباح اليوم الجمعة 6 اكتوبر 2023، الكاتب والإعلامي الجزائري، السيد أنور مالك، رفقة السيد المصطفى بنعلي، الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية، بمقر القصر الجماعي.”…
فمن خلال الصور تبين ان ولد الرشيد تعمد بروتوكول سياسي احتقر فيه بنعلي الممول الرئيس لهذة الخرجة البهلوانية التي تخدم أنور مالك من جهة و بنعلي المتهم بإختلاس المال العمومي و لد الرشيد الذي يصور نفحاته السيادية او بمعنى دارجي اخر (التموليك الخاوي) .
دبا شكون الضيف و شكون المظيف؟
في الحقيقة بنعلي خاصاه الصورة الاعلامية و أنور خاصو التوازن المصلحي في مواجهة الجزائريين لي زامتينو و ولد الرشيد قالو ليه ” كون بعيد راه بنعلي موسخ” وقريبة ساعتو.
وكام جاء بنص التغطية الفيسبوكي، الذي تم من خلاله تقديم إسم أنور مالك على إسم الأمين العام، أليست إهانة ما بعدها إهانة…؟
يعني أن السيد ولد الرشيد او” مولاي حمدي “،كأنه يريد أن يقول للعالم، لو لم يكن السيد أنور مالك قد جاء برفقة بنعلي لما استقبلت هذا الأخير.
أي أن بنعلي دوزو ولد الرشيد في وجه المعارض أنور مالك…!!!!!!يالها من إساءة للذات ولحزب جبهة القوى الديمقراطية ولرموزه….
والسؤال المطروح هل لو كان الراحل التهامي الخياري قد اصطحب معه (ولو من باب الإفتراض) هذا الأنور مالك الى الصحراء، ترى كيف كان سيتم استقبال التهامي الخياري من طرف ولد الرشيد ؟؟؟
وفي كل الأحوال الصحراء لا تحتاج لمن يسيسها بهذا الشكل الذاتي بل هي في حاجة فقط للملك و الشعب المغربي بروحه التضامية و خير دليل المسيرة الخضراء وليست الكراسي الخضراء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock