سياسة

صحوة شبابية في مراكش تبث على أثير فرع محلي حزبي

مراكش قرنوف محفوظ

شهدت مدينة مراكش في الآونة الأخيرة، دينامية ملفتة للأنظار ، مصدرها حزب التقدم والاشتراكية ، خاصة بفرعه المحلي بجيليز، إذ عقد هذا الأخير جمعه العام لتجديد مكتبه بتاريخ 2 دجنبر 2020, فاجتمعت فيه تلة من الشباب و الأطر و الكفاءات ، أغلبها أساتذة و كوادر من قطاع السياحة و طلبة جامعيون ، أعلنوا قبل قليل عن تنظيمهم لندوة تفاعلية عن بعد بعنوان : توحيد اليسار المغربي بين المفترض و المفروض، بحضور وازن لقيادة وطنية عن حزب التقدم والاشتراكية بالإضافة للمناضل المستقيل حديثا من حزب الإتحاد الإشتراكي ، الأستاذ جواد دادسي، و الفاعل التربوي و الجمعوي المتميز الأستاذ يونس العراقي. ندوة تندرج في إطار الإحتفاء بالذكرى المائة لميلاد الزعيم الوطني ” علي يعتة” ، مؤسس حزب التقدم والاشتراكية .

و الملاحظ أن حزب التقدم والاشتراكية بمراكش، يعيش ثورة ملحوظة ، أنعشت الحزب و أعادت إليه أمجاده بالمدينة الحمراء ، و كل الأصابع تشير في هذا الإطار ، للأستاذة لبنى الجود ، الكاتبة الأولى لفرع حزب التقدم والاشتراكية بجيليز ، و المنتخبة حديثا ، كسبب مباشر لهذه الدينامية الغير مسبوقة ، حيث يعرف الحزب تسارعا لوتيرة تجدديه لفروعه و نذكر منها : فرع المدينة ، فرع حربيل ، فرع تسلطانت بالإضافة لفرع سيدي يوسف بنعلي، عن طريق استقطاب مناضلين جدد ، يساهمون بما ليس فيه مجال للشك في تجديد دماء الحزب و الدفع به نحو مستقبل أكثر إشراقا و تمثيلية أكثر أهمية على الصعيد المحلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock