مقالات و آراء

صيف بمزاج بارد

اصغِ جيّدا في حضرة الألم.
فهو الأجدر بالاحترام و بالتقدير.
هو من يحيي فينا الإنسان.
مَن يُلقّنُنا حروفَ الأمل.
ويُعلّمُنا أنَّ أطولَ الطريق.
هو ذاك الذي مَشيناه بقلوبنا.
بينما يهربُ الوصولُ.
للاتّجاه الآخر من العالم.

كنتُ في زيارة خاطفة للفرح.
حيث العالم مكتظ بالنازحين.
وكانت فرصتي.
لِأُرمّم وجهَ القمر.
لِأُجَهّزَ موقدا للدفء.
لاقتسام رغيف بطعم الزعفران.
ثم عُدتُ بحقيبة أحجيات.
أتعلّم الصلاة من أجل نفسي.
وأُكمِلُ المسير .
جرحي شامخ.
في حضرة الشعر.
وجذوة البوح .
بشساعة الحزن.
كلَّفَتني رجفةً أخيرة.
بمِزاج صيفٍ بارد.

الشاعرة تورية لغريب من المملكة المغربية..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock