مجتمع

منظمة حقوقية تعلن تضامنها مع أباء وامهات وأولياء التلاميذ بمجموعة مدارس تقصبيت حول الإقصاء الممنهج لأبنائهم من التسجيل بقسم التعليم الأولي بإقليم شتوكة ايت باها

المحمدية في: 2022.09.24

بلاغ للرأي العام رقم 1

الموضوع : بيان تضامني مع أباء وامهات وأولياء التلاميذ بمجموعة مدارس تقصبيت بجماعة وقيادة بلفاع التابعة لإقليم اشتوكة ايت باها حول الإقصاء الممنهج لأبنائهم من التسجيل بقسم التعليم الأولي.

تعلن الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد تضامنها اللامشروط مع أباء وأمهات وأولياء الأطفال الذين تم إقصاؤهم من التسجيل و إستفادتهم من التعليم الأولي المندمج من طرف السيد مدير مجموعة مدارس تقصبيت بجماعة و قيادة بلفاع.

كما تعلن إستنكارها لأسلوب الإنتقاء الذي إنتهجته الإدارة المعنية، و الذي يتنافى مع توجيهات المديرية الإقليمية المنبثقة عن الرؤية الإستراتيجية الهادفة إلى إرساء مدرسة جديدة ترتكز على الإنصاف و المساواة.

إذ تنبه المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد إلى حجم الأضرار الناجمة عن حرمان مجموعة من الأطفال من حقهم الدستوري في الولوج السلس للتعليم الأولي، الذي يكرس و يؤكد  مبدأ الإستثمار الأمثل للموارد البشرية بإعتباره ضرورة ملحة للرفع من أداء المدرسة المغربية، و بإعتبار الطفل قاعدة صلبة لبناء المجتمع.

وعليه تعلن الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد مايلي :

*تضامنها اللامشروط مع أباء و أمهات وأولياء الاطفال الذين تم حرمانهم من التسجيل بأقسام التعليم الأولي المندمج بمجموعة مدارس تقصبيت.

*مطالبتها من الإدارة المعنية بإستثمار جميع الوسائل المتاحة لتيسير أسباب إستفادة الأطفال من حقهم المشروع في التعليم الأولي.

*حرصها على تتبع القضية عن كثب، و مراسلة الجهات المختصة لتكريس المبادئ الأساسية للنهوض بمسألة التعليم كحق للطفل.

وللإشارة تؤكد الأمانة العامة للمنظمة بكافة مكوناتها و بكل مسؤولية عزمها على تنظيم وقفة إحتجاجية أمام مقر الوزارة بالرباط للتعبير عن موقفها الرافض للإقصاء الممنهج، الغير مقبول, خصوصا وأن السيد الوزير المحترم المسؤول عن هذا القكاع ما فتئ يؤكد في عديد المحطات على ضرورة إحترام النصوص القانونية و التنظيمية للنهوض بالقطاع.

إمضاء نبيل وزاع الأمين العام للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock